• الديار: "الشغب" يرافق الانطلاقة الحكومية وحزب الله مع رئيس الحكومة طالما "عنده ركاب" دياب لا يريد "تصفية" حساب مع الحريرية السياسية ولن يكرر "عقدة نقص"
  • اللواء: حكومة "الغطاء المفقود" تسابق الإستحقاقات والخيارات الصعبة بومبيو لمواجهة حزب الله.. والبيان الوزاري يلامس هواجس الحراك.. وأزمة دولار في السوق السوداء؟
  • الأخبار: أميركا تهدّد لبنان: انتظروا أزمة مالية رهيبة
  • النهار: تصعيد خطير للشغب في استقبال حكومة دياب
  • نداء الوطن: مرور النواب بحماية الجيش... والأمن الداخلي عند مداخل ساحة النجمة نحو الثقة... "الطريق البحرية" سالكة وآمنة!
  • الشرق: الشارع يرفض حكومة اللون الواحد
  • البناء: السعودية تعلن الانفتاح على مشاريع الوساطات للحوار مع إيران… بعد انفتاحها على سورية دياب أول يوم حكومة: للسكن في السراي والتسلّم والتسليم سريعاً
  • الجمهورية: دياب يسكن السراي.. وواشنطن: لا مساعدات إلّا لحكومة إصلاحات
  • الأنباء: خمس خطوات مطلوبة من الحكومة... وثلاث قضايا سيتضمّنها البيان الوزاري
  • الشرق الأوسط: الحكومة تنطلق لمعالجة الأزمة الاقتصادية واستعادة الثقة الدولية

إيران: القتلى تجاوزوا المائة... وقلق أممي.. الحكومة تتوعد المحتجين والدول الداعمة لهم

11/20/2019

في خامس أيام تصاعد نيران الغضب على «ارتفاع أسعار البنزين»، أعلنت منظمة العفو الدولية عن رصد مقتل أكثر من 100 شخص بسبب استخدام الذخائر الحية، فيما أصر مسؤولون إيرانيون على عودة الهدوء وتضييق الخناق على «مثيري الشغب» في دوائر التوتر، في حين استمر قطع الإنترنت وأعلن عن تأجيل مباريات الدوري الممتاز لكرة القدم، وبالتزامن أظهرت تسجيلات فيديو، اخترقت قيود الإنترنت، استمرار حراك الإيرانيين في مناطق عدة بوسط العاصمة طهران وضاحيتها الغربية ليل الاثنين - الثلاثاء.

وأعلن القضاء الإيراني أمس أن الاحتجاجات التي شهدتها عشرات المدن انحسرت غداة تحذير «الحرس الثوري» من إجراء «حاسم» إذا لم تتوقف الاحتجاجات المناهضة للحكومة. وأوضحت المعلومات المتوفرة أن الاحتجاجات دخلت مساراً مأساوياً بعد تدخل عنيف من قوات الأمن لمنع اتساع الاحتجاجات في المدن التي شهدت أكبر زخم من نزول المتظاهرين إلى الشارع. وبدأ أمس توافر بيانات من مصادر محلية في مختلف المناطق عن عشرات القتلى سقطوا في وقت استمر فيه الغموض على خلفية امتناع السلطات عن نشر إحصائية لعدد القتلى في صفوف المتظاهرين، بينما أكدت مقتل 7 على الأقل من قوات الأمن على مدى الأيام الأربعة الأولى من الاحتجاجات.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن العشرات من عناصر مكافحة الشغب انتشروا في طهران صباح أمس في مواقع عدة وإلى جانبهم خراطيم مياه.
وخرج مئات من الشبان وأبناء الطبقة العاملة إلى الشوارع للتعبير عن غضبهم من تراجع مستوى المعيشة والفساد الحكومي واتساع الفجوة بين الفقراء والأغنياء. وأحرق متظاهرون خلال 5 أيام عشرات البنوك والمباني الحكومية من بينها مكاتب للمثلي المرشد الإيراني. وأظهرت لقطات مصور منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي المحتجين يحرقون صور كبار المسؤولين ويدعون حكام المؤسسة الدينية إلى التنحي، بالإضافة إلى اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين.

وذكرت وكالة «إيسنا» الحكومية في وقت متأخر من مساء الاثنين أن 3 من «(الحرس الثوري) قُتلوا طعناً قرب طهران». وذكرت وكالات إيرانية أن الثلاثة قتلوا «بالسلاح الأبيض» بعد نصب كمين لهم من قبل «مثيري شغب» في محافظة طهران غرب العاصمة.
وقال التلفزيون الرسمي إن جنازات ستقام اليوم (الأربعاء) للقتلى من أفراد الأمن، وإن «آلاف الإيرانيين نظموا تجمعات في مدن عدة لإدانة الاضطرابات».

وأفادت وكالة «فارس» التابعة لـ«الحرس الثوري» أن نقيباً من قوات الشرطة قتل في مواجهات مسلحة مع من وصفتهم بـ«الأشرار».
ودعم المرشد علي خامنئي في وقت سابق من هذا الأسبوع قرار اللجنة الاقتصادية العليا التي تضم رؤساء السلطات الثلاث (الحكومة والبرلمان والقضاء).
وبحسب معلومات نشرتها وكالات إيرانية، قتل 6 أشخاص آخرين على الأقل، من دون إرفاقها عموماً بمصدر وبتفاصيل، وعلى نقيض ذلك، توقعت تقارير غير رسمية استندت إلى روايات شهود عيان وتسجيلات فيديو، أن 200 على الأقل قتلوا في الاحتجاجات.
وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إنه «يجري الحديث على مواقع التواصل الاجتماعي عن عدد قتلى أعلى من ذلك بكثير، لكن ليس من الممكن التأكد من تلك الأرقام».
وقال المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، أمس الثلاثاء، إن الإعلان عن إحصائية القتلى بحاجة إلى زمن أطول. وبحسب السلطات، سقط العديد من القتلى؛ منهم أفراد من قوات الأمن والشرطة في الاحتجاجات التي بدأت يوم الجمعة بعد إعلان رفع أسعار البنزين بنسبة 50 في المائة على الأقل. وقالت وكالة «فارس» المنبر الإعلامي لـ«الحرس الثوري» إن ألفاً من «مثيري الشغب» اعتقلوا، قبل أن يعلن مسؤولون في عدد من المحافظات اعتقال نحو 600 شخص بمختلف المدن الإيرانية.

قتلى في الأحواز وكردستان

قالت منظمة العفو الدولية أمس إنها رصدت على الأقل 106 قتلى في 21 مدينة في الاحتجاجات الإيرانية. ومع ذلك رجحت أن يكون عدد القتلى أكبر من الرقم المعلن.
وجاء في بيان المنظمة أن مقاطع الفيديو التي تم التحقق منها وشهادات شهود العيان من الأشخاص على الأرض والمعلومات التي جمعها نشطاء حقوق الإنسان خارج إيران، كشفت عن وجود «نهج مرعب للقتل غير القانوني من قبل قوات الأمن الإيرانية، التي استخدمت القوة المفرطة والمميتة لسحق المظاهرات السلمية على نطاق واسع» في أكثر من مائة مدينة بجميع أنحاء البلاد.
وذكرت منظمة العفو الدولية أن الأعداد الفعلية للقتلى يمكن أن تكون أعلى بكثير، مع وجود تقارير تشير إلى وفاة نحو 200 شخص.
وأضافت المنظمة أن مقاطع الفيديو أظهرت استخدام القوات الإيرانية الأسلحة النارية ومضخات المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، كما أن عدد القتلى المرتفع يشير إلى استخدام الرصاص الحي.

وقال فيليب لوثر، مدير الأبحاث لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: «يتعين على السلطات إنهاء هذه الحملة الوحشية والمميتة على الفور، وإظهار الاحترام لحياة البشر».
كما طالبت المنظمة السلطات الإيرانية «باحترام حرية التجمع السلمي والتعبير عن الرأي؛ بما في ذلك رفع الحظر شبه الكامل المفروض على الوصول للإنترنت، الذي فرض لمنع خروج المعلومات بشأن القمع إلى خارج البلاد». كما ذكرت المنظمة أنه تم رصد استخدام أسلحة القناصة من فوق المباني المرتفعة وأحياناً من المروحيات.
كما ذكر شهود عيان أن قوات الأمن تقوم بنقل جثث القتلى والمصابين من الشوارع والمستشفيات، في نمط لممارسات سابقة، ورفض جهازا الاستخبارات والشرطة إعادة جثث كثير من الضحايا إلى أسرهم أو أرغموا أسرهم على دفنهم بسرعة أو من دون عمليات تشريح لمعرفة أسباب الوفاة، وهذا يتعارض مع القانون الدولي ومعايير التحقيق الخاصة بعمليات القتل غير القانونية، بحسب منظمة العفو الدولية.
وأفادت تقارير بأن العشرات سقطوا بين قتلى وجرحى في بلدتي الجراحي والكورة في ضواحي ميناء معشور النفطي جنوب الأحواز، فيما ذكرت مصادر محلية سقوط قتلى في صفوف قوات «الحرس الثوري» والباسيج يومي الاثنين والثلاثاء. جاء ذلك، في وقت أفادت فيه وكالة «إيسنا» الحكومية نقلاً عن حاكم المدينة أن الاحتجاجات توقفت ليل الاثنين - الثلاثاء وعاد الهدوء إلى المدينة بعد 4 أيام من الاحتجاجات، مضيفاً أنه سيقدم معلومات عن عدد القتلى في وقت لاحق.
وأفادت مصادر محلية بأن المراكز الطبية ترفض استقبال الجرحى والمصابين في المدن العربية.
وكانت معشور التي تضم أكبر منشأة بتروكيماويات إيرانية في الجنوب بين أولى المدن التي خرجت في احتجاجات الجمعة التي امتدت إلى 70 في المائة من المحافظات الإيرانية؛ بحسب السلطات.
وقال محافظ الأحواز غلام رضا شريعتي إن 15 مدينة في المحافظة تشهد احتجاجات.
ونقلت وكالة «إيلنا» العمالية الاثنين عن المساعد الأمني في الأحواز وجود معلومات عن مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن، لكنه رفض الكشف عن عدد القتلى.

وبث التلفزيون الرسمي مشاهد جديدة للاضطرابات، قال إنها في مدينة الصالحية (أنديمشك) شمال شرقي محافظة الأحواز. وأظهرت المقاطع رجلاً يحمل رشاشاً ويطلق النار منه مرات عدة فيما كان عشرات الشبان يرمون الحجارة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
ونقل موقع «إيران واير» الإيراني عن مصادر محلية في كردستان أن 45 شخصاً على الأقل قتلوا برصاص قوات «الحرس الثوري» في الاحتجاجات بين يومي السبت والأحد، مشيراً إلى التأكد من هوية 19 قتيلاً؛ بينهم 15 قتلوا بمدينة جوانرود بمحافظة كرمانشاه. وأشارت كذلك إلى مقتل 15 آخرين بمدينة كرمانشاه، و8 بمدينة مريوان في محافظة كردستان، بينما قتل 5 في بوكان بمحافظة أذربيجان الغربية، وسقط قتيل في كل من مدينتي سنندج وسقز، مع جرح أكثر من 500 بحسب مركز «ه?نكاو» المعني بحقوق الإنسان في المدن الكردية غرب إيران.
وقال حاكم مدينة مريوان بمحافظة كردستان آرتيكاس إقبال إنه «لا يملك إذناً» بتقديم معلومات عن عدد القتلى، نافياً سقوط 15 قتيلاً خلال الاحتجاجات، فيما ذكرت مصادر كردية أن عدد القتلى وصل إلى 7 أشخاص.
وأفادت الخدمة الفارسية التابعة لـ«هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطاني (بي بي سي)» نقلاً عن صحافيين محليين بأن 6 على الأقل قتلوا بنيران قوات الشرطة. وأشارت إلى أوضاع متدهورة في مدن كرمانشاه وجوانرود ومريوان وسنندج وبوكان.
وأعلن رئيس القضاء بمحافظة زنجان إسماعيل صادقي نياركي اعتقال 30 شخصاً من «مثيري الشغب» بسبب دورهم «في الإخلال بالأمن وإلحاق الضرر بالأموال العامة».

حملة اعتقالات ضد المحتجين

قال المتحدث باسم الجهاز القضائي غلام حسين إسماعيلي في مؤتمر صحافي: «عاد الهدوء إلى البلاد»، مشيراً إلى اعتقالات استهدفت من «أحرقوا مباني حكومية وبنوكاً». ودعا الإيرانيين إلى تقديم المعلومات عمّن وصفهم بـ«المخربين»، مشيراً إلى التعرف على الأشخاص الذين «أحرقوا بنوكاً ومراكز حكومية». كما أشار إلى اعتقال أشخاص أرسلوا تسجيلات إلى وسائل الإعلام. وقال: «سنواجه بحزم من يهددون الأمن ويحرقون رأس المال العام» وأضاف: «سنتخذ سياسة جزائية، وسينال أي شخص جزاءه بالتناسب مع أعماله»، موضحاً أن سياسة القضاء في الأحداث الأخيرة «حفظ الأمن العام وحفظ مصالح المواطنين والعمل على مواجهة العنف ونهب بيت المال».

وكرر إسماعيلي مواقف كبار المسؤولين الإيرانيين بشأن الفصل بين الناس ومن تصفهم السلطات بـ«المخربين». وقال في هذا الصدد: «نحترم هواجس الناس، لكن ندعوهم إلى عزل صفوفهم عن أهل العنف». في الأثناء، قال قائد «الحرس الثوري» في محافظة شيراز، هاشم غياثي إن قواته «اعتقلت قادة الاضطرابات» في شيراز. ونقلت وكالة «تسنيم» التابعة لجهاز استخبارات «الحرس الثوري» عنه قوله إنه «تم التعرف واعتقال رؤوس الاضطرابات المرتبطة بتيارات معادية وعدد آخر تحت الملاحقة».

وأشار غياثي إلى عودة «الهدوء» في محافظة فارس ومركزها شيراز. وقال: «الأمن مستتب بعد خطوات مؤثرة من أجهزة الأمن والمخابرات والجهاز القضائي» وأضاف: «أحبطنا مشروع الأعداء لزعزعة موسعة للأمن». بدوره قال رئيس شرطة طهران الجنرال حسين رحيمي، لوكالة إيرانية، إن قواته «اعتقلت عدداً كبيراً من مثيري الشغب» في طهران خلال يومي الأحد والاثنين، من دون أن يذكر عدداً، لكنه أضاف: «سنلاحق من تبقى منهم ونعتقلهم».

وقال رحيمي إن «أمن الناس والمجتمع خط أحمر للشرطة» مضيفاً أن «عدداً (من مثيري الشغب)، تحت ذرائع واهية، أقدموا على إجراءات وحشية وألحقوا أضراراً بالناس والممتلكات العامة».
وحذّر «الحرس الثوري» الإيراني، أول من أمس، المحتجين المناهضين للحكومة من إجراء «حاسم» إذا لم تتوقف الاضطرابات. وكان «الحرس الثوري» وقوات «الباسيج» التابعة له قد قمعوا اضطرابات في أواخر عام 2017، مما أسفر عن مقتل 22 شخصاً على الأقل.
وقال «الحرس الثوري» في أول بيان منذ اندلاع الاحتجاجات إنه مستعد «للرد بحزم... بمواجهة استمرار انعدام الأمن، والأنشطة التي تهدد السلم الاجتماعي».

وقال الجيش الإيراني في بيان أمس إنه «جاهز لأي هجوم خارجي»، مضيفاً أنه «بالتزامن مع التركيز على الأمن والهدوء في البلاد وضرورة تبيين المؤامرات المصممة من الأعداء، (أيضاً) من الضروري أن نحافظ على الجاهزية لمواجهة أي مؤامرة على الحدود».

الشرق الأوسط '


الرئيسية »

عودة التحركات إلى محيط مجلس النواب... توترات والقوى الأمنية تطالب بضبط النفس

جددت الاشتباكات، الأحد، بين قوات الأمن اللبنانية والمتظاهرين وسط العاصمة بيروت، في وقت كثف الجيش من انتشار قواته لا سيما في محيط البرلمان بعد ليلة تعد الأعنف منذ بدء الحراك في البلاد في أكتوبر الماضي. ورشق المحتجون اللبنانيون القوى الأمنية بالحجارة عند مدخل مجلس النوا...

العربي »

روسيا وتركيا تدعوان لوقف إطلاق نار في ليبيا.. بموعد محدد

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتن ونظيره التركي رجب طيب أردوغان إلى وقف إطلاق النار في ليبيا اعتبارا من الأحد، وذلك عقب اجتماع في إسطنبول الأربعاء. وقال وزير خارجية تركيا مولود تشاوش أوغلو، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف: "دعا رئيسنا والرئيس الروسي إلى ...

الدولي »

مؤتمر برلين يدعو إلى «وقف دائم لإطلاق النار» في ليبيا

دعا قادة أبرز الدول المعنية بالنزاع في ليبيا، اليوم (الأحد)، إلى وقف العمليات القتالية والتزام «وقف دائم لإطلاق النار» في ليبيا، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. وأورد البيان الختامي الذي صدر إثر المؤتمر الدولي الذي عُقد في العاصمة الألمانية: «ندعو جميع الأطراف الم...

مع الحدث »

الإنتربول يلاحق كارلوس غصن في لبنان.. الشرطة اليابانية تداهم منزله والإعلام يسلط الضوء على كيفية هروبه

استلمت النيابة العامة التمييزية في لبنان، يوم السبت، طلبا من الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" لأجل توقيف رجل الأعمال، كارلوس غصن، بعد فراره من اليابان. والنشرة الحمراء التي تلقاها لبنان؛ هي طلب يرفعه الإنتربول الى الأجهزة القضائية في دولة ما لتحديد مكان أحد المطلوب...

مقالات »

واشنطن وطهران لا تُقفِلان طريق العودة

جوني منير- إختارت ايران ان تنفّذ ضربتها الثأرية في التوقيت نفسه الذي اغتيل فيه قائدها الأبرز قاسم سليماني. رمزية التوقيت لم تكن الرسالة الوحيدة، ذلك انّ القيادة الإيرانية اختارت الردّ المباشر على قواعد الجيش الاميركي في العراق للمرة الاولى منذ احتلاله لهذا البلد. وهي اس...

أضواء ومواقف »

خامئي: وجهنا فقط "صفعة واحدة" لأميركا وهدفنا طردها من المنطقة

أكد المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، أن الهجمات الصاروخية التي نفذتها قوات تابعة للحرس الثوري الإيراني على قاعدتين أميركيتين في العراق، فجر اليوم الأربعاء، كانت تمثل "صفعة واحدة" لواشنطن، مشددا على أن "الإجراءات العسكرية لا تكفي للثأر، بل ما يهم هو العمل على طرد القو...

أقتصاد وأعمال »

نظرة فاحصة-هل تستطيع حكومة لبنان الجديدة إنعاش الاقتصاد؟

بعد شلل سياسي على مدار ثلاثة أشهر، شكل لبنان أخيرا حكومة بقيادة رئيس الوزراء حسان دياب. والآن تحين مهمة إنقاذ البلد من أزمة مالية حادة والفوز بثقة المستثمرين والمانحين الأجانب. ما احتمالات التعثر في سداد الديون أو إعادة هيكلتها؟ يبدو عبء دين لبنان العام، الذي يعادل حوا...

تكنولوجيا »

كيفية التخلص من بيانات الهواتف القديمة بأمان

من وقت لآخر يحتاج المرء لتغيير هاتفه الذكي، وذلك للحصول على إمكانيات أعلى ودقة أعلى في التصوير أو تصميم أفضل أو حتى لكثرة أعطال الهاتف القديم، لكن ماذا عن الصور والبيانات الشخصية الأخرى الموجودة في الهاتف القديم؟ أوضحت مديرة تحرير موقع التكنولوجيا "موبيل زيشر.دي" الألم...

سياحة »

دراسة.. 20 بالمئة من سياح العالم يرغبون بزيارة السعودية

أجرت شركة YouGov البريطانية دراسة تبين في نتيجتها، أن عشرين في المئة من السياح في العالم، يرغبون بزيارة السعودية. وقال موقع Yahoo Finance إن خبراء هذه الشركة الدولية المختصة بدراسة السوق، أجروا مقابلات مع 9521 شخصا، ووجدوا أنه منذ إطلاق نظام التأشيرة الجديدة في السعودي...

صحة وجمال »

إضافة الكولاجين إلى حميتك يحارب أعراض الشيخوخة

في كثير من الأحيان، يطرح العلم الغذائي مكوناً جديداً يحمل مفتاح حل عدد كبير من المشاكل الصحية ويساعد في مكافحة الشيخوخة. ويشتهر الكولاجين بكونه لبنة حيوية للبشرة الصحية، لذلك نجده في بعض منتجات التجميل الراقية، لكن أهميته بالنسبة للصحة تتعدى ما يقدمه للبشرة. ويقول الدك...

ثقافة وفنون »

فيلم "1917" يفجر مفاجأة ويقتنص جائزة أفضل فيلم درامي في حفل جوائز جولدن جلوب

فاز فيلم ”1917“ الذي تدور أحداثه عن الحرب العالمية الأولى وفيلم ”ذات مرة في هوليوود“ (وانس آبون آتايم إن هوليوود) الذي تدور أحداثه في الستينيات من القرن الماضي، بأكبر جائزتين للأفلام في حفل توزيع جوائز جولدن جلوب الأحد في ليلة حافلة بالمفاجآت الصادمة والقضايا الساخنة ف...

منوعات »

كارثة عالمية.. نفوق حوالي أكثر من مليار حيوان في حرائق أستراليا

قال باحثون في جامعة سيدني إن حرائق الغابات المُدمرة التي تجتاح أستراليا أدت إلى نفوق ما يُقدر بأكثر من مليار حيوان. وذكر بيان صادر عن جامعة سيدني أن الخسائر تضمنت نفوق حوالي أكثر من 800 مليون حيوان في ولاية "نيو ساوث ويلز" الأسترالية، وفقا لما أوردته شبكة "إيه بي سي ني...

العالم في صورة »

كسوف الشمس يُغرق تشيلي في الظلام

انتشر مئات الآلاف من السياح في صحراء شمال تشيلي أمس (الثلاثاء) لمشاهدة ظاهرة كونية نادرة، وهي كسوف كامل للشمس يمكن مشاهدته بوضوح في الأجواء الصافية. وتحدث ظاهرة الكسوف عندما يمر القمر بين الأرض والشمس مما يغرق الكوكب في الظلام. والظاهرة نادرة الحدوث في أي بقعة من بقاع ا...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

6 علامات على نقص فيتامين "د"

ن وظيفة فيتامين (د) الأساسية هي الحفاظ على توازن المعادن في الجسم، وبالأساس مستوى الكالسيوم والفوسفور. حيث يعزز فيتامين (د) عملية امتصاص المعادن في الأمعاء، ويمنع الخسارة المفرطة لهذه المعادن في الكلى، كما ويتحكم بدخول وخروج المعادن في العظام. بالإضافة إلى ذلك، تشير أ...

جمال »

الرموش الصناعية.. وظيفة تجميلية لها مخاطر صحية جمة

يزداد انتشار الرموش الصناعية الطويلة والإقبال عليها في مراكز التجميل، لكن الأمر ليس بسيطا ويحتاج وقتا وصبرا. إذ يجب لصق كل رمش صناعي على حده فوق الرمش الطبيعي بواسطة مادة لاصقة خاصة، ويتم تطويل الرموش لتبدو وكأنها طبيعية. وتحتاج هذه العملية لوقت طويل نسبيا، فرموش الجفن...

لبنان »

الحريري: توقفوا عن هدر الوقت وشكلوا الحكومة

حث رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، السياسيين في البلاد، الأحد، على تشكيل حكومة جديدة بشكل عاجل، وإيجاد حلول للأزمة الاقتصادية، وذلك بعد ليلة من المصادمات العنيفة بين قوات الأمن والمحتجين. وكتب الحريري، الذي استقال من منصبه في أكتوبر الماضي تحت ضغط موجة من ...

فلسطين »

الاحتلال الاسرائيلي يبعد خطيب الأقصى عن المسجد أسبوعا

سلمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا عكرمة صبري، قرارا بإبعاده من المسجد في القدس المحتلة، لمدة أسبوع، بتهمة "التحريض". وقال صبري لوكالة فرانس برس: "أتت الشرطة إلى منزلي صباحا، وسلمتني استدعاء لمقابلة، فذهبت الساعة الو...

سوريا »

اتفاق روسي أمريكي على فتح معبر في دير الزور

اتفق العسكريون الروس مع نظرائهم الأمريكيين على فتح معبر الصالحية في محافظة دير الزور شمالي سوريا، والذي أبقته القوات الأمريكية مغلقاً لعدة أشهر، كما ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء، اليوم الخميس. وقال رئيس اللجنة السورية للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في محافظة دي...

مصر »

مصر.. انطلاق “الوزاري الخماسي” لبحث الأزمة الليبية

أعلنت القاهرة، مساء الأربعاء، انطلاق اجتماع وزراء خارجية مصر وفرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص (الرومية)، لبحث التطورات المتسارعة للأزمة الليبية. ووفق وكالة الأنباء الرسمية بمصر، بدأ الوزاري الخماسي بالقاهرة لبحث مجمل التطورات المُتسارعة على المشهد الليبي مؤخرا. وعقد وزير ...

العراق »

الصدر: الأزمة بين أمريكا وإيران "انطوت"

دعا زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، اليوم الأربعاء، الفصائل العراقية إلى التأني وعدم البدء بالعمل العسكري، فيما أكد على ضرورة إنهاء الكتل السياسية "الاستهتار، والعناد من قبل المتظاهرين وإلا ضاع العراق". وقال الصدر في بيان صحافي، إن "الطرفين (أمريكا وإيران) ات...

الخليج العربي »

الأمم المتحدة تؤكد نظرية اليد الإيرانية في الهجوم على أرامكو

لم تشن جماعة الحوثي باليمن الهجمات التي استهدفت منشآت نفط بالسعودية في سبتمبر (أيلول)، حسبما أفاد تقرير سري لمراقبي العقوبات بالأمم المتحدة اطلعت عليه رويترز يوم أمس الأربعاء، مما يعزز اتهاماً أمريكياً لإيران بالمسؤولية عنه. وألقت الولايات المتحدة وقوى أوروبية والسعودية...

أفريقيا »

السودان.. تحطم طائرة عسكرية غرب دارفور ومقتل ركابها

أكدت وسائل اعلام سودانية الخميس سقوط طائرة نقل عسكرية في درافور غربي السودان ومقتل ركابها، بالتزامن مع زيارة يقوم بها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الى المنطقة المضطربة. الطائرة من طراز أنتونوف سقطت في الجنينة عاصمة ولاية غربي دارفور، بعد إقلاعها من مطار صبيرة القريب من ...

قالت الصحف »

الديار: "الشغب" يرافق الانطلاقة الحكومية وحزب الله مع رئيس الحكومة طالما "عنده ركاب" دياب لا يريد "تصفية" حساب مع الحريرية السياسية ولن يكرر "عقدة نقص"

انطلقت حكومة "انقاذ لبنان" رسميا على وقع مواقف دولية "مشجعة"، و"شغب" داخلي "ممنهج" "برياح شمالية" في وسط بيروت، كان بارزا خلاله توسع رقعة العنف الى الاسواق التجارية حيث كان ثمة تعمد لتخريب المنشآت العامة والخاصة، في محاولة لاستدراج القوى الامنية الى مواجهة "عنفية" "تلطخ...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass