• العجوز: نحذر من مغبة تعطيل إنعقاد مجلس الوزراء
  • المسار اللبناني: الحكومة مجتمعة تخطت الخيال، نفايات ملأت الشوارع ومطامر لن تتمكن من استيعاب الفساد وتوترات عالية في الطائفية
  • ترامب يتحدث عن "تقدم كبير" مع إيران.. وبومبيو: طهران جاهزة للتفاوض
  • الحوثيون يستهدفون مطار أبها مجددا.. و"تحالف الشرعية" يعلن إسقاط 3 طائرات مسيرة
  • السودان.. التوقيع على الاتفاق السياسي بين "الانتقالي" و"التغيير"
  • لافروف: شرارة واحدة فقط تكفي لاشتعال الخليج والولايات المتحدة ستتحمل مسؤولية الكارثة
  • سياسي للجمهورية: صرنا قاب قوسين أو أدنى من العتمة الدامسة و"ألف مرة تطير الحكومات ولا يهتز البلد ولو مرة"
  • مصدر للشرق الأوسط: هجرة 4 آلاف عائلة فلسطينية من لبنان إلى أوروبا في 2017- 2018
  • الأخبار: الهيئة العامة تتجاوز "قطوع" قطوعات الحساب؟
  • اللواء: إنقلاب "القوّات" على الموازنة.. ومزايدات "شعبوية" للنواب "حلّ باسيلي" يُعطي إجازة لمجلس الوزراء.. والحريري يكشف عن رفض اقتراحات لصندوق النقد

المدينة العربية والحداثة

1/18/2019

لا تحتاج إلى دور الهندسة المعمارية، ولن تبحث في مراكز الأبحاث والدراسات المدنية أو ان تراجع الإقتصاد والبيئة لكي تدرك إين كنّا وأين أصبحنا في عالم المتغريات والتحولات، وكل ما تحتاجه هو خلاصة كتاب "المدينة العربية والحداثة"، الذي صدر مؤخرا، وأتى حصيلة تفكير لازمه أعواما طويلة، منذ كان طالبا يعدذ أطروحته للدكتوراه، حيث بدأ الكاتب المؤرخ الدكتور خالد زيادة بجمع المواد التي ستساعده في مشروع يتناول المدينة. حيث قال الكاتب انه إقتنى كل ما وجد من أعمال تتعلق بالموضوع، وخصوصا "المدينة الإسلامية". وبعد البحث والتنقيب، جمع أغلب ما كتبه الفقه في موضوع"الحسبة"، حيث كان قد كتب بعض الدراسات حول الرقابة في المدينة الإسلامية، وجمعت لا حقا في كتاب.

وجاء في خلاصة ما كتبه الدكتور خالد زيادة:

لو قيض لابن خلدون أن يعود الى القاهرة التي أقام فيها نهاية القرن الرابع عشر، فلن يتعرف إليها، ولن يلمح تلك العظمة التي جعلت منها أكبر مدن العالم الإسلامي في تلك الآونة. ولو صعد إلى القلعة التي بناها صلاح الدين ونظر إلى ما تحتها، فسيشاهد مدينة مترامية الأطراف لا حدود مرئية لها. وربما لفتت انتباهه مآذن الأزهر والحسين ومسجد السلطان حسن، الحديث البناء في زمنه، والغارقة كلها في بحر من العمران.

ولو تراءت اليوم لعلي مبارك، الذي أشرف على بناء القاهرة الخديوية، وأسهم في بناء المدينة الحديثة، فإنه سيدهش للتغيرات التي أصابت وسط المدينة المزدحم بالمباني، التي أشرف على إنشائها وتزيينها مهندسون من فرنسا وإيطاليا. وسيدهشه هذا الزحام، ويتساءل من أين أتى كل هذا الحشد؟ وهذه المركبات التي تسير من دون أن تجرها الخيول. ولو تجول في محيط قصر عابدين لانتابه الحزن الشديد من مشهد الدكاكين التي لا تعير اهتماما لمقر الخديوي. ولو صعد شرقاً باتجاه "الحلمية" فلن يجد قصر الخديوي عباس حلمي والقصر الذي بناه لنفسه. ولن تكون دهش محمد كرد علي أقل، لو تجول في شوارع دمشق التي كتب خططها حين كانت مدينة وادعة في أوائل القرن العشرين. وكذلك شأن علي الوردي، كاتب صفحات من تاريخ مجتمع العراق وبغداد، على الرغم من أن أعواماً قليلة مضت على رحيله.

تغيرت المدن إلى الحد الذي لم يعد أبناؤها يتعرفون إليها، فتوارت معالمها وتلاشت عاداتها وتبدل إيقاع حياتها وتزايد عدد السكان أضعافاً مضاعفة، لا بفعل مرور الزمن أو تبدل وظائفها، أو غزوها عسكرياً، بل ذلك بفعل اجتياح الحداثة هنا.

لم تكن المدن زاهية كما تصوُّرها كتب التاريخ أو ترويه الحكايات، بل كانت تعاني من الكوارث المتعاقبة، كالزلازل التي تطيح أبنيتها المتصدعة، أو الحرائق التي تأتي على أسواقها وحاراتها. والأشد هولاً هو الأوبئة، كالطاعون الذي كان يحصد السكان على مدار أسابيع وأشهر.

كانت الأوبئة عدوة بونابرت الأشد فتكاً من المماليك والجزار، ما جعله يأمر أطباء حملته بالتشدد في إجراءات النظافة والوقاية ، فالحارات التي لا توصل إليها سوى دروب متعرجة، لا تدخلها الشمس إلا في أوقات قصيرة من النهار، وتقيم فيها الرطوبة طوال أشهر العام، عدا عن عدم توفر شبكات للمياه وأخرى للصرف الصحي، وهي البيئة التي كانت في نظر نابليون سبب انتشار الأوبئة والأمراض.

هكذا أخذت العقلانية المنتصرة في القرن الثامن عشر تفرض شروطها على الحياة العامة، بما في ذلك المعايير الصحية، وفرضت على الوافدين إلى المرافئ بإلزامهم النزول في الحجر الصحي، وانتظار أربعين يوماً قبل السماح لهم بدخول المدينة. واستخدم البناؤون الحجر ثم الباطون المقاوم للحرائق والهزات التي تسببها الزلازل، وقد اقتضى ذلك كله شوارع عريضة ومستقيمة لسهولة التنقل وسرع وصول رجال الإطفاء أو الأمن لمقاومة الحرائق أو الانتفاضات.

كان للحداثة سحرها، ولأنماط الحياة الأوروبية جاذبيتها، لكن الحداثة كانت أفكاراً ومؤسسات وأدوات. وقد صاغت فلسفة القانون الحديثة مفهوماً تجريدياً متعالياً للدولة التي لم تعد فرداً أو عصبية، وإنما إدارة وآليات للحكم وتداول السلطة، وكانت تعني بناء المؤسسات وفصل الدين عن الدولة. وقد ترافق ذلك مع تقدم العلوم وتطور التقنيات وهيمنة رأس المال الصناعي على الاقتصاد، بل إن الحداثة عنت لأوروبا اكتشاف العالم ومعرفة الشعوب والأمم،واستعمارها أيضاً.

عنت الحداثة للطبقات الحاكمة في العالم الإسلامي - في القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر- امتلاك عناصر القوة العسكرية للتصدي لأعداء الخارج وإخضاع خصوم الداخل. وكان في روعها أن ما نحتاج إليه هو التقنيات وبعض العلوم، أي تحديث العسكرية وبناء ما يلزم من المدارس والثكنات والسرايات. لكن الحداثة كانت أشبه بالعدوى التي حملها القناصل الذين استوطنوا مدن الساحل، وكذلك الطلاب الذين أُرسلوا لتلقي العلم في باريس أو روما، أو في برلين لاحقاً.

أدى التحديث العمراني إلى قيام مدينة حديثة مجاورة للمدينة القديمة. وكانت كلما اتسع نطاق العمران وشُقت الشوارع العريضة، ضاقت رقعة القديم. ومع ذلك، صمدت المدينة القديمة في الدور التحديثي الأول في زمن الحكام المصلحين، واكتسبت رمزيتها المقاومة في طور التحديث الثاني زمن الاستعمار، ولكنها استسلمت للسلطة الوطنية الاستقلالية التي تدّعي العلمنة وترسم خطط التنمية. ومنذ ذلك الوقت، لم تعد المدينة رمزاً للمقاومة والتراث والعقيدة، بل أصبحت حارات عتيقة رطبة غير صالحة للسكن، فهجرها أهلها إلى الشوارع الحديثة حتى فرغت من سكانها تقريباً، وحل مكانهم المهاجرون من الأرياف ومن البلدان المجاورة، فضاقت بهم، وامتد العمران في أطراف المدن وضواحيها. ولم تعد القسمة بين مدينة حديثة وأخرى قديمة، بل أصبحت بين المدينة من جهة وضواحيها المتنامية من جهة أخرى.

حدث هذا كله في غضون بضعة عقود من الزمن، بسبب التحديث المتسارع وإخفاق خطط التنمية وإهمال الريف. ولم يكن ثمة ما يوقف هذا التطور الذي جابهته السلطات بالتجاهل وتشريع العشوائيات، والتغاضي عن تطبيق القانون تفادياً للأزمات التي قد يسببها التضييق على الفقراء الوافدين الذين أقاموا تجمعاتهم ومناطقهم على المشاعات أو الملكيات الزراعية حول المدن. وأصبح تطبيق القانون استنسابياً وأداة لتفشي الفساد والتسويات.

كان الوافدون الى المدينة يأتون جماعات ويسكنون في نواحٍ وأحياءٍ تدل على الجهات التي أتوا منها، فيحتفظون بعاداتهم ولهجاتهم وحتى لغاتهم.

لكن الجيلين الثاني والثالث من الوافدين انخرطا تدريجياً في حياة المدينة من دون أن ينسيا أصولهما أو يهملا عاداتهما، فالمدينة لم تعد تدمج الغرباء وتنسبهم إليها. وعادة ما يشكو أولئك الذين يعتبرون أنفسهم أبناء المدينة "الأصليين" من هذا الطوفان البشري الذي يقتحم أحياءهم وأذواقهم وثقافتهم، وهم الذين غادروا حاراتهم والمنازل التي بناها أجدادهم، إى المدينة الحديثة. وهم في هذا يغادرون مرة أخرى المدينة التي كانت حديثة واحتلها "الغرباء"، إلى ما يشبه المدن المسّورة.

وكما هُجِرت المدينة القديمة التاريخية، يُهجر الوسط التجاري الحديث الذي كان يضم المعالم البارزة، فتهمل مبانيه، وتحتل متاجره البضائع الرخيصة. ومع ذلك، فإن هؤلاء الوافدين الذين أصبحوا أغلبية سكان المدينة، لا يشعرون بانتماء عميق إليها، فتبقى مكاناً غريباً أو معادياً، على الرغم من أن المدينة لم تعد ملكاً لأي فئة أو طرف، ذلك لأنها فقدت اللغة المشتركة والثقافة التي كانت تصهر الجميع في أذواق وعادات هي خاصة المدينة وميزتها، بل إن العادات الراسخة تصبح مسار استهجان وسخرية، كما أصبحت الفنون الرفيعة مثيرة للتندر. ولم يعد ثمة مدينة، بل لهجات مختلفة وثقافة هجينة تعبّرعنها بشكل صارخ كلمات وموسيقى الأغاني التي تنطلق من سيارات الأجرة.

ثمة ما يشبه الثأر والانتقام، فأولئك الذين صاروا أغلبية سكان المدينة، رغم تفرق أصولهم وتنافرها، يوحدهم الفقر أو فقر الحال والثقافة، والشعور بأنهم غرباء في مدينة كانت لا تقبلهم، فتمردوا عليها وعلى حداثتها التي جذبتهم وسحرتهم في البداية، فيما هي تعجز عن استيعاب موجات الهجرة المتتالية. هؤلاء السكان، ولكن الغرباء، يعبثون بالمدينة وينتقمون من حداثتها التي هي عنوان عصريتها وغناها. والسبب في ذلك هشاشة الحداثة، وانعدام التخطيط العمراني، وفقر الوافدين إلى المدينة وغربتهم عنها. وثمة استهتار بهذه الحداثة وقوانينها وأنظمتها التي لم يجن منها الفقراء سوى البؤس والقلّة، ويرى آخرون أنها السبب في ضياع التراث والهوية والعقيدة.


تقديم نبيل الأيوبي

الحدث السياسي '


الرئيسية »

السودان.. التوقيع على الاتفاق السياسي بين "الانتقالي" و"التغيير"

أُعلن في السودان، اليوم الأربعاء، الاتفاق والتوقيع على الوثيقة الأولى، التي تتناول الاتفاق السياسي لتقاسم السلطة بين المجلس الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، وتم التوقيع بحضور الوسيطَيْن الإفريقي والإثيوبي، فيما أُعلن أن التوقيع على الوثيقة الدستورية تم تأجيله إلى يوم الج...

العربي »

العرب: تغييرات كبرى في الجيش اليمني استعدادا للخيار العسكري في الحديدة

صالح البيضاني - يحمل تعيين رئيس الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة اللواء صغير بن عزيز قائدا للعمليات المشتركة للجيش اليمني مؤشرا إضافيا على فشل المسار السياسي وعودة خيار الحسم العسكري إلى واجهة المشهد اليمني. ورجحت مصادر مطلعة لـ”العرب” أن يكون تعي...

الدولي »

ترامب يتحدث عن "تقدم كبير" مع إيران.. وبومبيو: طهران جاهزة للتفاوض

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن "تقدم كبير" بشأن القضايا العالقة مع إيران، في حين ذكر وزير الخارجية، مايك بومبيو، أن طهران منفتحة على المفاوضات بشأن برنامج الصواريخ الباليسيتة. وقال ترامب: "لقد تم التوصل إلى تقدم كبير، سيريدون التحدث، وسنرى ما سيحدث ولكن تم إنجاز...

مع الحدث »

"مركز دراسات الحرب": العودة الثانية لداعش ستكون أقوى

حذر "معهد دراسات الحرب"، وهو مؤسسة أبحاث غير حكومية مقرها واشنطن، من أن داعش "لم يهزم نهائياً" ويستعد للعودة مجدداً وعلى نحو "أشد خطورة"، رغم خسارته للأراضي التي أقام عليها ما سمي "دولة الخلافة" في سوريا والعراق المجاور. وتحت عنوان: "عودة داعش الثانية: تقييم تمرد داعش ...

مقالات »

باسيل يتسلّح بدعم عون وتغطيته... ماذا يربح العهد من الاصطفافات والتعطيل؟

ابراهيم حيدر - لا أحد يستطيع القول إن أمور العهد على ما يرام، ولا أحد يمكنه الجزم بأن الرئيس ميشال عون قادر في ضوء المشكلات والأزمات الراهنة على فرض ما يسميه هيبة الدولة. يؤخذ على رئيس الجمهورية، وفق سياسي متابع، أنه عند الأزمات المفصلية التي يكون فيها "#التيار_الوطني_ا...

أضواء ومواقف »

لافروف: شرارة واحدة فقط تكفي لاشتعال الخليج والولايات المتحدة ستتحمل مسؤولية الكارثة

حذر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، من أن النهج الأمريكي في الخليج يمكن أن يؤدي إلى وقوع كارثة في المنطقة، معتبرا أن شرارة واحدة فقط ستكون كافية لاشتعال الوضع. وقال لافروف، في حديث لصحيفة "أرغومينتي إي فاكتي"، نشر نصه ليلة الأربعاء، على موقع الخارجية الروسية: "الار...

أقتصاد وأعمال »

هذه نصائح صندوق النقد الدولي للبنان

بعد زيارة بعثة صندوق النقد الدولي الى لبنان للعرض الوضع المالي والنقدي، اعتبر الصندوق أن تدابير ميزانية لبنان لعام 2019 لخفض العجز المالي تؤدي إلى نحو 9.75 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي. واضاف أن "شراءً السندات المنخفضة الفائدة المقترحة سيؤدي إلى تدهور ميزانية مصرف...

تكنولوجيا »

"بوستر" يكشف قرب موعد إطلاق "هواوي" لهاتفها القابل للطي

أفاد موقع "غادجيتس 360" باقتراب موعد طرح شركة هواوي الصينية لهاتفها الجديد القابل للطي "Mate X" في الأسواق. وبحسب الموقع المتخصص بالأخبار التقنية، فإن متجرا معتمدا من "هواوي" في الصين علّق صورة ترويجية لأول هاتف قابل للطي للشركة الصينية، الأمر الذي يشير إلى اقتراب موعد...

سياحة »

اليونيسكو تدرج بابل العراقية على قائمة التراث العالمي

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو" إدراج مدينة بابل العراقية في قائمة "التراث العالمي"، خلال اجتماعها اليوم الجمعة في العاصمة الأذربيجانية باكو. لكن المنظمة اشترطت على الرغم من ذلك على السلطات العراقية إزالة كافة المخالفات عن المدينة، وأمهلت ...

صحة وجمال »

6 أغذية تسرع ظهور "حب الشباب"

تعد آثار "حب الشباب" المتمثلة بالندبات من المشكلات الجلدية المزعجة التي يعاني منها كثيرون، وخصوصا أن التخلص منها ليس بالأمر السهل. وهناك العديد من العوامل التي تساهم في ظهور حب الشباب، ومنها النظام الغذائي الذي يلعب دورا رئيسيا في ذلك، وفق ما ذكر موقع "هيلث لاين" المتخ...

ثقافة وفنون »

بذكرى غسان كنفاني.. رام الله تحتضن الكتَّاب العرب في ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية

احتضن المسرح البلدي في رام الله عشرات الكتَّاب والروائيين الفلسطينيين والعرب، يوم أمس الإثنين، في افتتاح ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية، والذي واكب انطلاقه ذكرى رحيل الكاتب الفلسطيني غسان كنفاني. ويشارك في الملتقى روائيون من 12 دولة عربية، هي: مصر، والأردن، واليمن...

منوعات »

الجفاف في العراق يكشف عن آثار لحضارة قديمة غامضة

أعلنت جامعة توبنغن الألمانية عن اكتشاف فريق من علماء الأثار الألمان والعراقيين لقصر يبلغ من العمر 3400 عاما ويعود إلى فترة الإمبراطورية "الميتانية". ونشأت الإمبراطورية الميتانية في أجزاء من سوريا ومنطقة ما بين النهرين "دجلة والفرات"، ولكن مازال الكثير من الغموض يلفها ح...

العالم في صورة »

كسوف الشمس يُغرق تشيلي في الظلام

انتشر مئات الآلاف من السياح في صحراء شمال تشيلي أمس (الثلاثاء) لمشاهدة ظاهرة كونية نادرة، وهي كسوف كامل للشمس يمكن مشاهدته بوضوح في الأجواء الصافية. وتحدث ظاهرة الكسوف عندما يمر القمر بين الأرض والشمس مما يغرق الكوكب في الظلام. والظاهرة نادرة الحدوث في أي بقعة من بقاع ا...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

السكر.. تأثيرات صحية سلبية في الجسم

توجد الكثير من الأساطير المتعلقة بتأثيرات السكر على صحتنا، حيث أنه رغم حاجة البشر إلى الجلوكوز للبقاء على قيد الحياة، إلا أن كميات السكر الكبيرة يمكن أن تهدد حياتنا بالفعل. وتحمل غالبية الوجبات اليومية الحديثة كميات كبيرة من المُحليات الإضافية، مثل الأطعمة الخفيفة المص...

جمال »

الرموش الصناعية.. وظيفة تجميلية لها مخاطر صحية جمة

يزداد انتشار الرموش الصناعية الطويلة والإقبال عليها في مراكز التجميل، لكن الأمر ليس بسيطا ويحتاج وقتا وصبرا. إذ يجب لصق كل رمش صناعي على حده فوق الرمش الطبيعي بواسطة مادة لاصقة خاصة، ويتم تطويل الرموش لتبدو وكأنها طبيعية. وتحتاج هذه العملية لوقت طويل نسبيا، فرموش الجفن...

لبنان »

العجوز: نحذر من مغبة تعطيل إنعقاد مجلس الوزراء

عقد مجلس قيادة حركة الناصريين الأحرار، إجتماعه الدوري برئاسة الدكتور زياد العجوز الذي قال: "مع إقرار مجلس النواب لموازنة العام 2019، ورغم كل الشوائب التي اعترضتها فنأمل في أن يمهد هذا الأمر نوعا من الإستقرار الإقتصادي الذي تحتاجه البلاد في ظل الظروف الضاغطة التي يعاني ...

فلسطين »

قيادات فلسطينية: اتفاق إسرائيل و“حماس“ لإنشاء مستشفى أمريكي بغزة تكريس للانفصال

شنت قيادات فلسطينية، اليوم الثلاثاء، هجومًا حادًا على حركة حماس، التي أعلنت عن إنشاء مستشفى أمريكي شمال قطاع غزة، معتبرين أن تلك الخطوة تمثل تكريسًا للانقسام. وسلطت وكالة الأنباء الفلسطينية ”وفا“، في تقرير لها، الضوء على ما وصفته بـ ”تفاهمات بين إسرائيل وحماس“، قائلة إ...

سوريا »

دمشق تعلن عن "تقدم كبير" نحو تشكيل اللجنة الدستورية

أعلنت دمشق الأربعاء، إحراز "تقدم كبير" نحو تشكيل لجنة دستورية تعمل الأمم المتحدة على تأليفها، وفق ما أفادت وزارة الخارجية السورية، وذلك إثر محادثات بين وزير الخارجية وليد المعلم والمبعوث الأممي غير بيدرسون. وأفادت الخارجية في بيان نشرته على صفحتها على موقع فيسبوك، بعد ...

مصر »

مصر تكشف حقيقة توقيف ناقلة نفط إيرانية في قناة السويس

نفى مصدر رسمي بهيئة قناة السويس في مصر، ما نُشر بشأن قيام السلطات المصرية بتوقيف ناقلة نفط إيرانية في القناة، كانت ترفع علم أوكرانيا. وأكد المصدر لـ ”إرم نيوز“، أن ما نُشر في هذا الصدد ”عارٍ تمامًا من الصحة، ولم يكن سوى شائعات تهدف لإثارة الجدل والتشويه، ضمن الشائعات ا...

العراق »

الصدر.. ترحيب وقلق بشأن دمج فصائل الحشد

رحب رجل الدين العراقي مقتدى الصدر الاثنين بقرار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي دمج فصائل الحشد الشعبي في القوات المسلحة النظامية، إلا أنه أبدى قلقا حول كيفية تطبيقه. وقال الصدر في بيان على صفحته في فيسبوك إن ما صدر "أمر مهم وخطوة أولى صحيحة نحو دولة قوية لا تهزها الرياح ...

الخليج العربي »

الحوثيون يستهدفون مطار أبها مجددا.. و"تحالف الشرعية" يعلن إسقاط 3 طائرات مسيرة

قال تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، إنه اعترض 3 طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون صوب مطاري جازان وأبها. وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية، أن قوات التحالف "تمكنت م من اعتراض وإسقاط ثلاث طا...

أفريقيا »

منظمة الشباب تعلن مسئوليتها عن تفجير بمقديشيو

أعلنت حركة "الشباب" الصومالية المتمردة مساء اليوم مسئوليتها عن الانفجار الذى وقع فى وقت سابق اليوم بالقرب من مقديشيو، وأسفر عن مصرع مهندس تركي. وذكر راديو (صوت أمريكا) أن حركة الشباب أوضحت - في بيان أصدرته بهذا الغرض - أن استهداف سيارة القتيل جاء نظرا لأنه يعمل لحساب إ...

قالت الصحف »

الأخبار: الهيئة العامة تتجاوز "قطوع" قطوعات الحساب؟

فيما لا تزال تبعات حادثة "قبرشمون" تحول دون عقد جلسة حكومية تجنباً لمزيد من الخلاف على خلفية إحالة الحادثة الى المجلس العدلي، لا تزال محاولات التوصل الى تسوية لتمديد مهلة تقديم قطع الحساب مستمرة، في ظل معلومات تتحدث عن التوصل الى مخرج يعطي فترة سماح من دون إقفال الملف....

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass